مبادرة شبابية لإنشاء مركز جهوي للأبحاث في وسائل الإعلام بجهة تانسيفت

الرئيسية » إعلام وتكنولوجيا » مبادرة شبابية لإنشاء مركز جهوي للأبحاث في وسائل الإعلام بجهة تانسيفت

مبادرة شبابية لإنشاء مركز جهوي للأبحاث في وسائل الإعلام بجهة تانسيفت

أطلقت مجموعة من الصحافيين الشباب، بمدينة مراكش والنواحي، مبادرة طموحة من أجل إحداث مركز جهوي للدراسات والأبحاث في مجال وسائل الإعلام والاتصال بمراكش.

وبحسب مصادر صحفية شابة فإن هذه المبادرة من ورائها مجموعة من الصحافيين الشباب العاملين بالصحافة المكتوبة والسمعية البصرية والإلكترونية، بجهة مراكش تانسيفت الحوز،  من أجل إحداث مركز جهوي للدراسات والأبحاث في وسائل الإعلام والاتصال بالمدينة الحمراء.

وجاء في بيان توصل موقع “مسارات” بنسخة منه، أنه “نطمح من خلاله (المركز) إلى المساهمة في تعميق النقاش، والتفكير حول وسائل الاتصال، وأيضا تكريس ممارسة صحافية مهنية ومحترمة لأخلاقيات المهنة، بما يسمح بمواكبة الدينامية التي تشهدها منطقة تانسيفت الحوز”.

ووفقا لنفس المصادر  فإن التفكير في إحداث المركز ليس وليد الصدفة٬ بل استجابة  لحاجة في لا تمركز هذا النوع من الوحدات، وأيضا كضرورة ملحة في أن تتم مزاولة مهنة الصحافة والاتصال بالجهة على أسس مهنية “.

وأضافت المصادر ذاتها أن هناك خطوات سيتم الوقوف عندها من أجل الوصول إلى إنشاء هذه المركز، منها إحداث مكتب منبثق عن جمع عام عادي لكل الصحافيين المهنيين العاملين في الميدان، وإحداث بوابة للأخبار الجهوية، وإنجاز تقرير جهوي سنوي حول وسائل الإعلام بالجهة.

كما أشارت المصادر نفسها إلى أنه من بين الإجراءات التي سيتم العمل على أساسها، هناك إشراك طلبة الاتصال والجامعيين، سواء كانوا طلبة أو أساتذة باحثين بالجهة، في جميع أنشطة المركز.

كما سيروم المركز إقامة دورات في التكوين على تقنيات التواصل والعلاقات مع الصحافة لتوسيع معارف و مدارك كل أعضاء المركز، مؤكدة أن من بين المهام أيضا التي ستمثر محور اشتغال المركز، الوقوف عند الإكراهات المرتبطة بالحصول على المعلومة، ودرجة حضور الجهة في وسائل الإعلام، وكيف يتم النظر إلى دور الصحافة والصحافيين بالجهة وقدرة الاتصال لدى المؤسسات العمومية والخاصة.

نورالدين اليزيد

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *