رضّاعة تسخّن الحليب للأطفال ذاتياً

الرئيسية » حياة وبيئة » رضّاعة تسخّن الحليب للأطفال ذاتياً

ابتكر رجل بريطاني رضّاعة للأطفال تعمل على تسخين الحليب أثناء تناول الطفل لطعامه بها.

الرضّاعة “يومي” التي صممها البريطاني، جيم شايك، تتميّز بوجود سخّان في أعلاها يحتوي على جل هو نفسه الموجود في مدافئ اليدين.

ويمر الحليب في شبكة من الصمامات خارج السخّان، وعندما يصل إلى الحلمة يكون ساخناً إلى 32 درجة مئوية، وهي درجة الحرارة نفسها لحليب الثدي.

ويجري فقط تسخين الحليب المستهلك، ما يعني أن الباقي يبقى طازجاً.

وجاءت فكرة هذا التصميم، مع شكوى زوجة المصمم من أن الحليب الإضافي المسخّن في الرضّاعة ينبغي دائماً رميه.

ويبقى السخّان فعّالاً لمدة ساعة، حيث ينبغي بعدها إعادة شحنه عبر وضعه في معقّم بخاري لمدة 25 دقيقة.

يو بي آي

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *