تعرفوا على أغرب لغة في العالم!

الرئيسية » حياة وبيئة » تعرفوا على أغرب لغة في العالم!

تشهد أغرب لغة في العالم “سيلبو غوميرو” مرحلة اعادة احياء بإدخالها للمناهج الدراسية في إحدى جزر الكناري ليتعلموا التعبير عن الحاجات والأفكار الأساسية عبر الصفير.

ومنشأ هذه اللغة مجهول، إلا أن السكان المحليون القاطنون على جزر الكناري الأصليون أتقنوه وتوارثوه عبر الأجيال وتحول في القرن الواحد والعشرين الى أداة لجذب المزيد من السواح الى الجزر ويتم استعراضه في الفنادق والأماكن السياحية.

وكان رعاة الأغنام بأمس الحاجة للغة “سيلبو” لتساعدهم لتوصيل المعلومات الأساسية عبر الوديان و خاصة أن الصفير يصل لمسافات هائلة بفضل الصدى المولد من منحدرات الجبال وعمق الوديان ليتمكن المتقنون للغة “سيلبو” من استخدامها على مسافة 3 كيلو متر.

إلا أن هذه اللغة دخلت الى مرحلة الأفول في منتصف القرن الفائت بسبب هجرة الكثيرين من سكان جزيرة سيلبو الى فنزويلا. 

وعند انتشار استخدام أجهزة الهاتف الثابت ثم الأجهزة الخليوية كادت تقضي على هذه اللغة نهائيا بسبب اختفاء دواعي استخدامها، إلا أن الحكومة قررت تدريس هذه اللغة ضمن المناهج الدراسية في المدارس الابتدائية.

وفي فترة التسعينيات لاحظ العاملون في قطاع السياحة مدى انبهار السواح  لدى سماعهم سكانا محليين يتخاطبون بلغة الصفير، مما ولد فكرة بإعادة تدريس اللغة في المدارس حفاظا عليها من الاندثار نهائيا.

وتحولت لغة الصفير من لغة الرعاة الفقراء الى أداة لاجتذاب المزيد من السواح عن طريق عروض في الفنادق والمطاعم والتي تشبه السحر، اذا يطلب الدليل السياحي من الزوار اخفاء بعض ممتلكاتهم  ثم يدخل شخص متقن للغة وغير مطلع على اماكن تواجد الاغراض المخفية نويتم استدلاله عن طريق الصفير ليجدها ويعيدها لأصحابها.

لغة الصفير ولا تشمل اللغة  كلمات أو حروف ولا تكتب ولا تقرأ، وإنما تستنسخ لحن الكلمات مستغنية عن الحروف ولهذا السبب يستطيع الشخص المتقن للغة “سيلبو” ان يوصل ما يبتغيه من معاني بأي لغة أخرى إن اطلع على لحنها.

ويتم الصفير باستخدام الأصابع  والشفاه وفي حال توجيه الكلمات لمسافات طويلة يستعينان براحة اليد الأخرى .

أنباء موسكو

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *