امرأتان ضمن المكتب الجديد لجمعية المحامين الشباب بهيئة الدار البيضاء

الرئيسية » حياة وبيئة » امرأتان ضمن المكتب الجديد لجمعية المحامين الشباب بهيئة الدار البيضاء

انتخبت جمعية المحامين الشباب بالدارالبيضاء، مؤخرا، مكتبها الجديد المكون من 15 عضوا بينهم امرأتان، في أجواء ديمقراطية نالت استحسان نقيب هيئة المحامين بالعاصمة الاقتصادية.

وضم المكتب الجديد كلا من المحاميات والمحامين؛ سعيدة حاجي، سعيد بوزردة، عبد القادر فهيم، مصطفى وصيف، حسن هروش، نبيل أبو الهلال، سعيد ديدي، أحمد لغدير، محمد بوجليفة، الأستاذ حموش، محمد بوعوين، ميلود قنديل، الأستاذ أوشان، جمال سولامي، وصباح مروان.

ووفق مصادر إعلامية فقد استغرق انتخاب أعضاء مكتب الجمعية 14 ساعة متواصلة (ابتداء من العاشرة صباحا)، بقاعة الجلسات رقم 1 بالمحكمة الابتدائية بأنفا (الدار البيضاء)، إذ استطاع تحالف يضم محامين شبابا ينتمون إلى تيارات مختلفة ومستقلين، يشكل بعضهم لائحة خاصة بالمحامين المتمرنين، السيطرة على مكتب الجمعية.

واعتبر عمر ودرا، نقيب هيئة المحامين بالبيضاء، في نهاية الانتخابات، أن هذه المحطة الانتخابية كانت بمثابة “عرس مهني تاريخي، عرف منافسة قوية ومشاركة تاريخية غير مسبوقة، سواء من حيث عدد الناخبين أو المرشحين لعضوية مكتب الجمعية”.

كما رحب النقيب بأعضاء المكتب الجديد، واصفا الجو الذي مرت فيه هذه الانتخابات بـ”المسؤول والدرس الديمقراطي، الذي لقنه شباب الهيئة لكل المعنيين بشأن المحامين”، مضيفا أن هيئة المحامين بالدار البيضاء “لم تشكل بعد لجانها الداخلية، في انتظار نتائج انتخابات جمعية الشباب لإشراكها في ذلك”.

من جهته، أكد لحسن الدادسي، الكاتب العام السابق لجمعية المحامين الشباب، في كلمته بالمناسبة، أن الجمعية التي تأسست سنة 1969 كانت دائما “مدرسة لتخريج نخبة محامين، تعاقبوا على خدمة المهنة”، بدءا من محمد الطيب الناصري، وزير العدل السابق، إلى مصطفى الرميد، وزير العدل الحالي”.

نورالدين اليزيد

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *