العالم بلا حماية من النيازك

الرئيسية » حياة وبيئة » العالم بلا حماية من النيازك

العالم بلا حماية من النيازك

تطرق رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف في حديثه لصحيفة “أوغلوبو” البرازيلية أثناء قيامه بزيارة إلى البرازيل إلى حادث انفجار جرم سماوي في منطقة الأورال الروسية في 15 شباط/فبراير، وقال “لحسن حظنا لم يلق أحد مصرعه” جراء انفجار وقع في السماء.

واعتبر ميدفيديف أن ذلك الحادث “ذكّر البشر بأننا لا نقدر على مواجهة بعض التهديدات إلا عندما تتضافر جهودنا”، وأكد أن كوكب الأرض الذي يصنع سكانه السيارات الرائعة ويبنون المباني الجميلة وينتجون الأسلحة ليس إلا جزءا من الكون يحيطه فضاء تأتي منه مفاجآت شتى، أي “أننا عرضة للأخطار” وهي الأخطار الحقيقية وليست خيالية مثل ما نراه في أفلام هوليوود.

وتعرضت منطقة الأورال يوم 15 شباط إلى انفجار جوي يُعتقد أنه نتج عن احتراق نيزك في طبقات كثيفة من غلاف الأرض الجوي وسقوط بقاياه على الأرض.

وتسبب الانفجار الذي قُدّرت قوته بما يعادل 30 ضعف القوة التدميرية للقنبلة النووية التي أسقطتها طائرة أمريكية على مدينة هيروشيما اليابانية في عام 1945، تسبب بأضرار مادية قدّرتها السلطات المحلية بما يتجاوز مليار روبل. وأصيبت 4715 بناية ومنشأة بأضرار تدميرية. وأصيب عدد كبير من المواطنين. وطلب أكثر من ألف شخص العلاج بسبب إصابات نتج معظمها عن تحطم زجاج المباني.

واكتشف علماء جامعة الأورال أجزاء من الكرة الملتهبة التي شوهدت في السماء في ذلك اليوم، في بحيرة تشيباركول. وتبين من تحليل تركيبتها الكيماوية أنها أجزاء من الجرم السماوي.

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *