التلفزيون والكومبيوتر يسبّبان القلق للأطفال

الرئيسية » حياة وبيئة » التلفزيون والكومبيوتر يسبّبان القلق للأطفال

أكد باحثون في وكالة الصحة العامة الإنكيزية، أن حالة متنامية من القلق أصبحت تنتاب الأطفال بسبب قضاء وقت طويل أمام شاشات التلفزيون والكومبيوتر.

وأشار خبراء إلى أن أسلوب الحياة الذي يتصف بالتكاسل أمام التلفزيون يؤثّر سلباً في صحة الأطفال أيضاً، موضحين أن الافراط في المشاهدة يقلل مستويات احترام الطفل وتقديره لذاته وثقته بنفسه، إلى جانب خفض مستوى سعادته الداخلية عموماً.

كذلك أوضحوا وفقاً لصحيفة “دايلي ميل” البريطانية، أن الأطفال الذين يقضون وقتاً أطول أمام الكومبيوتر أو التلفزيون أو يفرطون في استخدام ألعاب الفيديو، يميلون أيضاً إلى المرور بالكثير من الاضطرابات العاطفية والقلق والاكتئاب.

وأضافوا أنه ثمة أشياء بسيطة للغاية يمكن أن نفعلها يوميّاً لمساعدة أطفالنا في تحسين صحتهم وأسلوب حياتهم، منها:

  • ركوب الدراجات.
  • السباحة.
  • ممارسة رياضة كرة القدم.
  • اصطحابهم للسير بشكل منتظم، فهذه الطريقة تحسّن أسلوب حياتهم بشكل كبير.

وكالات

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *