استئناف المفاوضات حول المناخ في جنيف

الرئيسية » حياة وبيئة » استئناف المفاوضات حول المناخ في جنيف

استئناف المفاوضات حول المناخ في جنيف

إلتقى المفاوضون حول المناخ، الأحد، في جنيف لأسبوع من العمل حول النص الجديد لاتفاق باريس، ودعاهم المسؤول عن المباحثات إلى العمل بفعالية.

وخلال الجلسة الافتتاحية قال البيروفي مانويل بولغار فيدال، “علينا العمل بسرعة أكبر”، مذكرا بالتحذيرات التي تضمنها التقرير الأخير للعلماء الذين أكدوا ان العام الماضي كان الأكثر حرارة على كوكب الأرض.

وقال وزير البيئة البيروفي، “مهمتنا المشتركة هي صياغة هذا الأسبوع نص الاتفاق يكون وثيقة أكثر دقة ووضوحا” من المسودة الحالية.

وأضاف “أسألكم العمل بفعالية وباستعداد لإيجاد تسوية. سألكلم إيجاد حلول مبتكرة لأن الوقت يداهمنا. كل يوم علينا تحقيق نجاح. نحن لا نتنافس”.

ودعا الدول إلى “الاهتمام هذه السنة بالخلافات السياسية”، مصدر التعطيل المتكرر للمفاوضات.

وقال “أشجعكم على إيجاد تسويات براجماتية حول الإجراءات لتخفيف ظاهرة الاحتباس والتأقلم والتمويل مع رعاية خاصة لحاجات وتوقعات الدول النامية”.

وهذه المفاوضات برعاية الأمم المتحدة ترمي إلى التوصل في نهاية العام في باريس إلى اتفاق أكثر طموحا يوقع لمكافحة ظاهرة الاحتباس.

وحددت الأسرة الدولية هدف الحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض إلى درجتين مئويتين مقارنة مع الحقبة ما قبل الصناعية، وإلا فأن التأثيرات على المناخ ستنعكس سلبا على المجتمعات والاقتصاديات خصوصا في المناطق الأكثر فقرا.

أ.ف.ب

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *