وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة: البرنامج الوطني للطاقة الريحية يسير في الاتجاه الصحيح

الرئيسية » حياة وبيئة » وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة: البرنامج الوطني
للطاقة الريحية يسير في الاتجاه الصحيح

أكد وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة السيد فؤاد الدويري٬ يوم الخميس بالرباط٬ أن البرنامج الوطني للطاقة الريحية يسير في “الاتجاه الصحيح”٬ وأنه تم انجاز أربع محطات للطاقة الريحية تنتج 287 ميغاواط بالإضافة إلى مشاريع أخرى تقدر طاقتها الإنتاجية ب720 ميغاواط٬ سيشرع بعضها في إنتاج الطاقة في أبريل 2013.

وأوضح الوزير٬ في عرض حول “تقدم البرنامج المغربي للطاقة الريحية”٬ أن البرنامج الوطني يهدف إلى تحقيق انتاج للطاقة المتولدة من الرياح تبلغ 2000 ميغاواط٬ مذكرا٬ في هذا السياق٬ بمشروع بناء المحطة الريحية بطرفاية التي تقدر طاقتها الإنتاجية بثلاثمائة ميغاواط٬ والتي تعتبر من “أكبر حقول الرياح في إفريقيا”.

وفيما يتعلق ب1000 ميغاواط المتبقية٬ أوضح الوزير أنها تندرج في إطار البرنامج المغربي المندمج للطاقة الريحية٬ مبرزا أن 150 ميغاواط الأولى٬ التي سيتم توليدها من محطة تازة٬ تم منحها من خلال طلب للعروض٬ في حين ستكون 850 مغاواط الأخرى محل طلب للعروض٬ حيث تم انتقاء ست مجموعات عالمية الأكثر تنافسية٬ وأن المرحلة الثانية لطلب العروض ستنتهي في الفصل الرابع من سنة 2013.

وأشار السيد الدويري إلى أن “هذا البرنامج المندمج سيكون له أثر كبير٬ على اعتبار أن الأمر يتعلق بíœ18 مليار درهم من الاستثمارات”٬ مبرزا أن البرنامج سيساهم في تثمين مؤهلات المغرب في الطاقة الريحية٬ وتطوير صناعة طاقية ريحية وطنية وفرص للتكوين المتخصص في هذا الميدان٬ وتشجيع البحث في تنمية القطاع٬ فضلا عن إحداث مناصب للشغل في المناطق التي تحتضن المحطات الريحية.

من جهته٬ استعرض المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب السيد علي الفاسي الفهري المحطات الريحية التي طورها المكتب وشرعت في الإنتاج٬ على غرار محطة طنجة التي تتوفر على قدرة تبلغ 140 ميغاواط.

و.م.ع

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *