هل ينبغي لأجدادنا الانضمام إلى فيسبوك؟

الرئيسية » إعلام وتكنولوجيا » هل ينبغي لأجدادنا الانضمام إلى فيسبوك؟

وجدت دراسة جديدة أن الرجال والنساء الذين يزيد عمرهم على 65 عاماً ويتعلمون استخدام موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تتحسّن قدراتهم العقلية والإدراكية.

وذكر موقع “ساينس ديلس” الأميركي أن الباحثين بجامعة “أريزونا” بحثوا في ما إذا كان تعليم الراشدين الكبار في السن على استخدام موقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيسبوك” يمكن أن يساعد على تحسين أدائهم الإدراكي ويجعلهم يشعرون بتواصل اجتماعي أكثر.

وتبيّن أن هؤلاء المسنين  لدى تعلّمهم على استخدام الفيسبوك تحسّن أداءهم بنسبة 25% في المهام التي صممت لقياس قدرتهم على الرصد المتواصل وإضافة أو حذف محتويات ذاكرتهم العاملة بشكل سريع وهو ما يعرف في علم النفس بـ “التحديث”.

وعمل الباحثون على تدريب 14 مسناً إما لم يستخدموا قط الفيسبوك أو استخدموه أقل من مرة في الشهر. وقد أرشد هؤلاء على أن يصبحوا أصدقاء على الموقع فقط مع مجموعتهم التدريبية وطلب منهم أن ينشروا أشياء على صفحاتهم مرة على الأقل في اليوم.

ودربت مجموعة أخرى مؤلفة من 14 شخصاً غير مستخدم للفيسبوك، على استخدام موقع للمذكرات يبقي المعلومات التي تدخل عليه سريّة، من دون مشاركتها مع الآخرين. وطلب من هؤلاء إدخال شيء واحد على الموقع يومياً.

وقيل لـ 14 شخصاً آخر إنهم موجودون على “لائحة الانتظار” للتدريب على فيسبوك.

وتبيّن بعد متابعة مستويات الوحدة والدعم الاجتماعي عند من شملتهم الدراسة أن الذين عُلموا استخدام الفيسبوك كان أداؤهم أفضل بنسبة قاربت 25% مقارنة به عند بدء الدراسة.أما المجموعات الأخرى فلم يظهر عندها أي تغيير ملحوظ في أدائها.

يو بي اي

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *