نشاطُ الأطفال المفرط ليس مرضاً

الرئيسية » حياة وبيئة » نشاطُ الأطفال المفرط ليس مرضاً

أكد بروس بيري، الذي يعتبر من أبرز علماء الاعصاب على مستوى العالم، ان النشاط المفرط لدى الاطفال ليس مرضا حقيقياً.

وقال انه لمن المثير للقلق ان يصنف الاطفال من ذوي النشاط الملحوظ بأنهم مرضى، واضاف ان بعض الاطباء والمختصين النفسيين يتسرعون في التشخيص.

واضاف انه قبل مائة عام، كان احدهم يذهب الى الطبيب يشكو من الم في الصدر وتعرق، فيسارع بعض الاطباء الى تشخيص الحالة بأنها «حمى»، بينما هي ليست كذلك. وكذا نشاط الاطفال الزائد، فهو وصف لحالة وليس مرضا على الاطلاق.

اوبزرفر

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *