مُركّب واعد لقتل الأورام الخبيثة

الرئيسية » حياة وبيئة » مُركّب واعد لقتل الأورام الخبيثة

عثر باحثون على طريقة لإقفال جين مسؤول عن ثلث الأورام الخبيثة، بما فيها أكثرها فتكاً بالإنسان.

ويدعى الجين المكتشف “راس”، وعندما يتحور فإنه يحفز نمو الأورام الخبيثة، ويعزز نموها ويبقيها حية.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” اللندنية، أن هذا الاكتشاف يمكن أن يعني تطوير عقاقير جديدة لعلاج أمراض سرطانية مستعصية على العلاج، مثل سرطان الرئة، القولون ، البنكرياس، دون أن تكون هناك آثار جانبية تذكر. وأشار الباحثون في جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة، إلى أنهم اختبروا على مدى 30 عاماً، عقاقير يزيد عددها على المليون لتعطيل الجين المعتل دون جدوى، لكنهم استطاعوا في نهاية المطاف صنع مركب كيماوي يمكنه قتل خلايا سرطان الرئة الناجمة عن تحور هذا الجين، وبالتالي، يمكن أن يكون هذا المركب فعالاً في قتل الخلايا الخبيثة الأخرى، التي تتسبب في مصرع أكثر من 150 ألف شخص في بريطانيا وحدها، أي بمعدل وفاة كل أربع دقائق.

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *