منظمة الصحة العالمية تحتفل باليوم العالمي للإبصار 10 أكتوبر الجاري

الرئيسية » حياة وبيئة » منظمة الصحة العالمية تحتفل باليوم العالمي للإبصار 10 أكتوبر الجاري

 

تحتفل منظمة الصحة العالمية وشركاؤها حول العالم باليوم العالمي للإبصار هذا العام في العاشر من أكتوبر الجاري وتركز احتفاليات هذا العام على الاهتمام بمسألة العمى وضعف البصر اللذين يمكن تجنبهما بعد أن أصبحت مسألة ذات أبعاد عالمية.

وقد اختارت المنظمة صحة شاملة للعين موضوعا رئيسا لحملة هذا العام التي تجري فعالياتها تحت شعار “احرص على فحص عينيك“، فمع تقدم السن تتدهور قوة الإبصار بوجه عام ،ولذا ينصح أطباء العيون بالحرص على فحص أعيننا بانتظام لاكتشاف أي أسباب قد تؤدي إلى العمى أو ضعف الإبصار.

وتشير تقديرات المنظمة لعام 2010 إلى أن أكثر من 285 مليون شخص في العالم مصابون بضعف الإبصار من بينهم 39 مليون شخص أصيبوا بالعمى نتيجة عدم تمكنهم من الحصول على الرعاية الطبية للعيون وخدمات فحص العيون.

وأكدت المنظمة أن في مصر يوجد نحو مليون شخص أعمى وثلاثة ملايين شخص يعاني من ضعف الإبصار، إلا أن أسباب ضعف الإبصار لدى أربعة من بين كل خمسة أشخاص هي أسباب يمكن الوقاية منها، أي أن 80 بالمائة من الحالات هي حالات يمكن تجنب حدوثها.

وأشارت إلى أن السببين الرئيسيين لضعف الإبصار على مستوى العالم هما الكاتراكت “الساد” أو ما يعرف بالمياه البيضاء، والخلل الانكساري أي الأخطاء غير المصححة في أوساط العين التي تكسر الضوء عند عبوره لها ، إذ يمثلان 75 بالمائة من جميع حالات ضعف الإبصار برغم توفر تدخلات فعالة وغير مكلفة للحد من هذا العبء ، ولاسيما أن هاتين الحالتين أكثر حدوثا بين كبار السن.

وتشهد احتفالية هذا العام إطلاق المنظمة لخطة عمل جديدة حول الوقاية من العمى وضعف الإبصار اللذين يمكن تجنبهما 2014 – 2019: من أجل صحة شاملة للعين..

أ ش أ- بتصرف

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *