محركات دقيقة تزرع داخل الخلايا البشرية

الرئيسية » حياة وبيئة » محركات دقيقة تزرع داخل الخلايا البشرية

نجح العلماء، للمرة الأولى، في إدخال محركات بالغة الصغر داخل الخلايا البشرية الحية والتحكم في هذه المحركات عبر مجالات مغناطيسية. ويعتبر هذا التقدم بمثابة خطوة إلى الأمام على طريق استخدام هذه المحركات الصغيرة في تطبيقات مثل حقن عقاقير في أماكن معينة من الجسم. ومن المثير في هذا التوجه إمكانية تعزيز فائدة العقاقير مع تلافي أعراضها الجانبية.

وتزرع تلك المحركات التي تشبه الإبر داخل الخلايا بواسطة ذبذبات فوق صوتية.

وقام بتلك التجارب توم مالوك، أستاذ علم هندسة المواد بجامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية، مع فريق من الباحثين ونشرت الدراسة في مجلة “الكيمياء التطبيقية”.

يقول مالوك “عندما تحوم تلك المحركات الصغيرة حول مكونات الخلية وتصطدم بها تتفاعل الخلية بصورة تلقائية لم نرها من قبل”.

ويضيف “يعد هذا البحث دليلاً واضحاً على إمكانية استخدام المحركات المصنعة لدراسة بيولوجية الخلية بأساليب جديدة”. وكان استخدام المحركات متناهية الصغر قاصراً على أنابيب الاختبار المعملية وتعد هذه المرة الأولى لاستخدامها في الخلايا البشرية الحية. ويمكن لهذه المحركات أن تؤدي وظيفة “مضرب البيض” الذي يجعل مكونات الخلية أكثر تجانساً كما يمكنها أن تعمل كمطرقة لوخز جدار الخلية.

وكالات

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *