كمبيوترات فائقة الذكاء تقرأ

الرئيسية » إعلام وتكنولوجيا » كمبيوترات فائقة الذكاء تقرأ

كمبيوترات فائقة الذكاء تقرأ

في مختبر مجاور لنهر على الجانب الغربي من نيويورك، ستبدأ أجهزة الكمبيوتر قريبا بالقراءة. وهذا جزء من أطر برنامج للكمبيوترات تتعلم كيف تقرأ بصورة متزايدة مثل البشر، وتساعدنا في فهم مجموعة كبيرة من النصوص على نطاق واسع.

ويطلق على هذه الأجهزة اسم محرك رفع السرية، وستحلل 4.5 ملايين وثيقة تابعة لوزارة الخارجية الأميركية، يتراوح تاريخها بين ثلاثينيات القرن العشرين وحتى الثمانينيات. ويحتوي كل قسم على مثل هذه المحركات. وتتمكن هذه الأجهزة من القراءة بصورة أكبر من قدرة البشر.

وقال أوين رامبو، عالم الكمبيوتر في جامعة كولومبيا التي تدير مشروع محرك القراءة: «هذه البرمجيات ستحلل المواقف، وترسم خرائط الاتصال، وستبحث عن روايات تفصيلية جديدة في سلوك الدبلوماسيين الأميركيين والمسؤولين في الخارج في القرن المنصرم»، وأضاف رامبو: قد يتناول «المحرك اللقاء مع وزير خارجية تركيا، وفي حال تمكنا من قراءة الشبكات الاجتماعية من خلال هذه المحركات فقد نتمكن من فهم كيفية تغير أماكن تخزين البيانات الأميركية عبر الزمن. وما إذا كانت هذه المصادر ستتوسع في زمن الأزمات أم تتعقد».

محرك السرية

محرك رفع السرية ليس جهاز الكمبيوتر الوحيد الذي لديه القدرة على القراءة الفائقة. البرمجيات التي يمكنها فهم الكلمات والحقائق البسيطة المتشابهة في سياق محركات البحث تستخدم الحقائق المستخرجة من صفحتين على الإنترنت للإجابة على الأسئلة البسيطة. وهناك بعض البرمجيات التي يمكنها فهم المعلومات العلمية والبحث عن أنماط غابت عن الإنسان.

إلا أن نظام رامبو والمجموعة الأخرى تتجاوز هذا الأمر، بحيث أصبح من الممكن أن فهم العلاقات بين الرموز، وكيف يمر الوقت في النص، وما إذا كانت الرموز تحصل على ما تريد. وقال توم ميشيل، من جامعة بيتسبرغ: «يمكن لأجهزة الكمبيوتر الجديدة أن تعمل على النطاق والسرعة التي لا يمكننا كبشر فعلها».

وقال سنيغدا شاتورفيدي من جامعة مريلاند في بالتيمور إن نظم اللغة الطبيعية الموجودة مثل «غوغل ناو» و«سيري» جيدة في البحث عن إجابة للأسئلة الأساسية مثل: «إذا بحثت عمن هو رئيس الولايات لمتحدة سيجيب الجهاز إنه أوباما»، وهذه الأجهزة جيدة جدا بشأن الأسئلة المتعلقة بالحقائق.

إجابات عن الأسئلة

ويطور شاتورفيدي نوعا من البرمجيات التي يمكنها أن تتجاوز مجرد فهم الحقائق إلى فهم آراء الناس من خلال الأمور التي يكتبونها. وعلى سبيل المثال فإن النسخ المستقبلية يمكنها أن تعطي إجابات عن الأسئلة الموجهة مثل: «ماذا فعل أوباما لكسب الانتخابات؟ وهل يمكن لهذه البرمجيات أن تفهم آلاف التقارير الإخبارية والكتب والمجلات الإلكترونية.

لكن لا يزال هناك قضايا يجب تجاوزها، مثل التعامل مع النص في شكل غير تقليدي. وعلى سبيل المثال، تعتبر الأسماء مهمة على وجه الخصوص في محرك التصنيف، ويعتمد النظام على الأحرف الكبيرة في بداية الكلمات كي يجدها. ويثق المبرمجون في إمكانية تخطي مختلف العقبات التي قد تواجه بدايات تلك البرامج.

تصنيف

أجهزة الكمبيوتر التي يمكنها فرز أنواع التصنيف تعتبر أجهزة قوية، بالنظر إلى أنه يمكنها أن تقرأ بوتيرة أسرع وبشكل أوسع مما يمكن للإنسان فعله خلال أربع وعشرين ساعة. ويمكن لهذه الأجهزة أن تكتسب الخبرة بصورة أفضل كثيرا من الخبرة التي يمكن للإنسان أن يكتسبها في أي وقت من حياته.

البيان

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *