قمر صناعي لمراقبة قراصنة الأسماك

الرئيسية » حياة وبيئة » قمر صناعي لمراقبة قراصنة الأسماك

قمر صناعي لمراقبة قراصنة الأسماك

أطلق يوم الخميس نظام جديد للمراقبة بواسطة الأقمار الصناعية يهدف إلى محاربة الصيد غير القانوني للأسماك الذي يطلق عليه «صيد القراصنة»، وتديره شركة «ستالايت ابليكيشنز كاتابولت» ومقرها بريطانيا وتدعمه منظمة «بيو تشاريتابل تراستس» وهي منظمة غير حكومية. ويحمل هذا النظام اسم «عيون على البحار» ويتضمن فتح «غرفة عمليات مراقبة فعلية».

وسيكون بمقدور أجهزة الكمبيوتر عرض صور الأقمار الصناعية للمياه عند جزيرة «ايستر» وهي أرض تابعة لتشيلي في جنوب شرق المحيط الهادي ودولة بالاو الواقعة في غرب المحيط الهادي التي تفتقر إلى الموارد لمراقبة كافة أنشطة الصيد غير القانونية التي تحدث قرب مياهها. ودخل المشروع الآن حيز التنفيذ وهو قادر على مراقبة المياه في مختلف محيطات العالم. وتشير تقديرات الخبراء إلى أن حوالي 20% من الأسماك التي يتم صيدها في العالم يأخذها ممارسو الصيد الجائر.

وقال جوشوا رايشارت من منظمة «بيو تشاريتبال تراستس»: سيمكن هذا النظام السلطات من تبادل المعلومات حول هذه السفن التي تعمل خارج إطار القانون وجمع أدلة شاملة ضدها وتتبعها حتى تصل إلى ميناء أو تصبح في متناول سفن سلطات إنفاذ القانون واتخاذ إجراء ضدها.

رويترز

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *