علماء روس يفكون شيفرة جينوم الإيدز

الرئيسية » علم وحضارة » علماء روس يفكون شيفرة جينوم الإيدز

علماء روس يفكون شيفرة جينوم الإيدز

تمكن علماء في المعهد المركزي الروسي لعلم الأوبئة لأول مرة في العالم من فك شيفرة جينوم فيروس الإيدز، وذلك باستخدام الجهاز الكاشف لتسلسل (النوكليوتيدات) في الحمض النووي.

وقال رئيس الفريق العلمي الخاص بتشخيص مرض الإيدز في المعهد دميتري كيرييف “إن جهاز MinION من الجيل الثالث لكشف تسلسل (النوكليوتيدات) في الحمض النووي يستخدمه العلماء في العالم كله منذ عام 2015 لتشخيص مرض الإيدز، لكن العلماء الروس استخدموه لأول مرة لأغراض علمية”.

وأضاف كيرييف “إن جهاز MinION يسمح بقراءة جينوم الإيدز من أوله لآخره، ما يجعله أداة مفيدة لدراسة أنواع الفيروسات عند المرضى، وبصورة خاصة فإن المعلومات التي يقدمها الجهاز يمكن استخدامها لتحديد مدى صمود الفيروس أمام مختلف الأدوية”.

وقال رئيس فريق العلماء الذي تولى وضع سبل جديدة للتشخيص في المعهد كامل حافزوف “إن جهاز MinION من الجيل الثالث له عدد من الأفضليات مقارنة بسابقيه، أولا لصغره، إذ أن كفا واحدة للإنسان تتسع له بسهولة ولسعره الرخيص الذي لا يتجاوز 1700 دولار مقابل سعر الجهاز القديم الذي كان يبلغ 250 ألف دولار”.

وتستغرق عملية إعداد الجهاز للعمل ساعة واحدة أو ساعتين ، أما عملية كشف تسلسل ( النوكليوتيدات ) في الحمض النووي فتستغرق 6 ساعات، وبعد ذلك تظهر كل المعلومات عنه على شاشة جهاز الكمبيوتر.

ويمكن أن تنفذ تلك العملية في المنزل أو المختبر أو في ظروف الميدان باستخدام حاسوب شخصي.

وأوضح حافزوف قائلا “إن اختراع الجهاز هو قفزة في مجال الطب الشخصي ما سيسمح بقراءة جينوم الإنسان بعد ولادته وحتى قبل ولادته”.

قنا

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.