علماء: ذوبان جليد القطب الشمالي عام 2030

الرئيسية » حياة وبيئة » علماء: ذوبان جليد القطب الشمالي عام 2030

علماء: ذوبان جليد القطب الشمالي عام 2030

أعلن مؤتمر مكرس لدراسة أوضاع البحار والقطب الشمالي والظروف المناخية السائدة، والذي عقد بمدينة “أرخانجلسك” الروسية الشماليةأنه من المحتمل أن يزوب جليد القطب الشمالي نهائياً بحلول عام 2030.

وأكد الخبراء أن شدة ذوبان جليد القطب الشمالي قد توقفت مؤقتاً وتقلصت سرعة الذوبان حالياً، ولكن هذا لا يستبعد احتمال اختفاء الجليد في المستقبل المنظور، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.

وتوصل العلماء إلى هذا الاستنتاج من خلال متابعتهم التغيرات المناخية الحاصلة على كوكب الأرض، حيث بينت أن درجة حرارة الهواء الجوي لن تسمح لهذا الجليد بالبقاء أكثر من 15 سنة أخرى، مشيرين إلى أنه بعد ذوبان الجليد سيتحول القطب الشمالي إلى محيط اعتيادي شبيه بالمحيطات الأخرى.

وتشير آخر المعطيات، إلى أن مساحة القطب الشمالي تقلصت إلى 3.37 مليون كيلو متر مربع خلال السنة الأخيرة.

يذكر أن التنبؤات والنظريات المتعلقة بذوبان جبال الجليد القطبية ومستقبل التغيرات المناخية خلال العقود القليلة القادمة تلقى اختلافاً كبيراً في الأوساط العلمية، ويصل الخلاف أحياناً إلى التناقض بين النظريات والسيناريوهات المحتملة.

وعلى سبيل المثال، توقعت شبكة “ناشينال جيوجرافيك” عام 2005 ارتفاع معدل الحرارة بمقدار درجة واحدة على مقياس فهرنهايت بحلول عام 2030، بينما نقلت شبكة “رويترز” توقعات في عام 2012 بموت 100 مليون إنسان بحلول 2030 نتيجة التغيرات المناخية.

وفي بداية العام الحالي، أعلنت بعثة علماء إلى القطب الشمالي عن توثيقها لزيادة غير مسبوقة في مستويات الجليد هناك، بما يناقض النظريات القائلة بذوبان الجليد المتسارع.

كما دفعت الموجات الباردة التي ضربت مناطق عدة من العالم خلال الشتاء الفائت إلى وضع نظرية جديدة ترى أن العالم سيواجه عصراً جليدياً جديداً وليس ارتفاعاً بالحرارة.

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *