ظاهرة الوجبات السريعة

الرئيسية » حياة وبيئة » ظاهرة الوجبات السريعة

شددت دراسة طبية حديثة على أن إدمان الوجبات السريعة يضاعف من فرص الإصابة بخرف الشيخوخة، وليس البدانة فقط.

وأوضحت هذه الأبحاث التي أجريت بجامعة “لندن” أن الوجبات السريعة المحملة بالدهون المشبعة والأملاح لا تؤدي فقط إلى الإصابة بالبدانة، بل أيضا إلى تسميم خلايا المخ والروابط العصبية، بالإضافة إلى مضاعفة فرص تراكم الصفائح “الاميلويد” التي تزيد من فرص الإصابة بالزهايمر.

يأتي ذلك في الوقت الذي شددت فيه الأبحاث الطبية إلى أن النظام الغذائي غير المتوازن المليء بالدهون المشبعة يسهم في الإصابة بضغط الدم المرتفع والكولسترول السيئ في الدم، مما يعيق التدفق الطبيعي والسليم للدم إلى خلايا المخ، وبالتالي زيادة مخاطر الإصابة بخرف الشيخوخة. ويذكر أن هناك أكثر من 800 ألف بريطاني يعانون من أشكال مختلفة من خرف الشيخوخة والزهايمر.

ومما لاشك فيه أن مطاعم الوجبات السريعة أوجدت ملاذا للناس المشغولين والأفراد غير المتزوجين، لكنها أفرزت ظاهرة سلبية، تحمل معها الكثير من الأضرار الصحية، كون أن الوجبات السريعةتحتوى على كمية عالية من الدهون والبروتينات والسكريات مما يؤدى إلى تراكمها في الجسم وبالتالي زيادة الوزن، إضافة إلى تصلب الشرايين وأمراض أخرى عديدة، ونقص الألياف والمعادن والفيتامينات المفيدة، والتعرض للتسمم الغذائي بسبب أن معظم المطاعم التي تقدم هذه الوجبات لا تتبع المعايير القياسية في النظافة، وعسر الهضم بسبب الأكل بسرعة وعدم مضغ الطعام.

أما الأضرار الاجتماعية فتتمثل في فقد الأسر للترابط بينها لقلة الجلوس سويا على مائدة الطعام، إضافة إلى الأضرار الاقتصادية والمتمثلة في إدخال تلك المطاعم إلى ميزانيات الأسرة أعباء إضافية، الأسرة كانت في غنى عنها، فأصبح رب الأسرة يحسب حساب تلك المطاعم قبل حساب فواتير الخدمات والعلاج والدراسة وغيرها.

ويشار إلى أن مفهوم الوجبات السريعة قد ارتبط لدى البعض بالهمبرجر والدجاج المقلي والبيتزا والبطاطس المقلية والسجق …في حين يرى المختصون أن هذا مفهوم خاطئ حيث لو أخذنا المعنى الحرفي والعملي للوجبات السريعة فهي عبارة عن أغذية تحضر وتؤكل في فترة قصيرة ( بشكل سريع ) ، ويعني ذلك أن الشاورما والدجاج المشوي والنقانق والبطاطس المقلية وغيرها هي وجبات سريعة ، حتى الأرز بأنواع تحضيره أصبح يقدم في المطاعم التي تقدم الوجبات السريعة خصوصاً في المجمعات التجارية التي ازدهرت مؤخراً. ويوضح أهل الاختصاص أن هناك مجموعة من الأسباب الاجتماعية والنفسية التي تجعل الأطفال يحبون الأطعمة السريعة، كون مطاعم الوجبات السريعة تشكل فرصة للطفل للتخلص من الروتين اليومي وتكرار الأغذية نفسها في المنزل، والخروج إلى المطاعم التي تقدم الوجبات السريعة يساعد على فتح شهية الطفل وزيادة تقبله للطعام ، وهذا راجع إلى أن العديد من الأطفال يفرض عليهم طعام المنزل ويكون الجو النفسي عند تناول الوجبات اليومية خصوصاً وجبة الغداء غير مريح، وهو ما أشارت إليه الدراسات التي أبانت أن الأطفال والمراهقين يرفضون تناول الحليب وبعض الأغذية مثل البيض عند وصولهم سن البلوغ وذلك كنوع من إثبات الوجود ورفض أوامر الأسرة لإجبارهم على تناول هذه الأغذية. كما أن المشاحنات التي تحدث أثناء تناول وجبة الغداء في المنزل مثل توبيخ الطفل لتصرفات معينة تجعل الطفل لا يرتاح كثيراً للجلوس على مائدة الطعام مع أفراد العائلة ويحاول إنهاء طعامه بسرعة.

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *