طفرة جديدة في استنساخ الخلايا الجذعية

الرئيسية » حياة وبيئة » طفرة جديدة في استنساخ الخلايا الجذعية

نجح علماء أميركيون في استخدام تقنية الاستنساخ العلاجي لإعادة برمجة خلايا جلدية وتحويلها إلى خلايا جذعية يمكنها أن تتحول فيما بعد إلى أي نوع من خلايا الجسم، مما يساهم في علاج مجموعة من الأمراض. وتميزت التجربة بنجاح الفريق البحثي بعملية الاستنساخ من دون استخدام أجنة مخصبة.

وأجرى عملية الاستنساخ العلاجي فريق من مركز أبحاث أوريغون للحيوانات الرئيسية وجامعة الصحة والعلوم في أوريغون.

وقال الباحثون إن هذا يعد تقدما كبيرا في مجال تكنولوجيا الخلايا الجذعية.

وعبر استنساخ الخلايا يهدف العلماء إلى تطوير خلايا جذعية تتحول إلى خلايا جديدة تساعد في علاج المرضي كتطوير خلايا عصبية لعلاج مرضى الشلل والشلل الرعاش، وخلايا نخاع عظم لإنقاذ مرضى اللوكيميا، وخلايا بنكرياسية من نوع “بيتا” لعلاج السكري من النوع الأول.

وكالات

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *