دراسة: الأشعة المقطعية خطر يهدد الأطفال والمراهقين

الرئيسية » حياة وبيئة » دراسة: الأشعة المقطعية خطر يهدد الأطفال والمراهقين

حذرت دراسة طبية، من أن الاطفال والمراهقين الذين تضطرهم ظروفهم المرضية للخضوع للاشعة المقطعية معرضون بصورة كبيرة للعديد من المخاطرالصحية بسبب تعرضهم للاشعاع.

وتصل نسبة الإصابة بالسرطان، إلى 24% نتيجة للتعرض للأشعة بالمقارنة بأقرانهم في نفس المرحلة العمرية ممن لايخضعون لتلك الاشعة .

وأوضح فريق مشترك من الباحثين من أوروبا وأستراليا في دراستهم المستفيضة، التى أجروها في هذا الصدد، حول مخاطرالاشعاعات المقطيعة والاصابة بالسرطان بين أكثر من 10آلاف طفل ومراهق خضع الكثير منهم للأشعة المقطعية حيث توقعوا ظهور نحو ست حالات إصابة سرطان إضافية جديدة فى غضون العشرة أعوام القادمة.

وشدد الباحثون، على ضرورة توخي الأطباء الحيطة والحذر عند طلب إخضاع الأطفال والمراهقين للاشاعات المقطعية مع دقة تقييم مابين الفوائد والآثارالسلبية الناجمة عن تعرضهم لمستويات مرتفعة للاشعاع تؤثرسلبا على صحتهم .

كان الباحثون، قد عكفوا على تحليل البيانات المسجلةالخاصة ببرامج ” التأمين الصحى” و مرضى السرطان بأستراليا لعقد مقارنة بين معدلات الاصابة بالسرطان بين المرضى من الذين خضعوا للاشاعات المقطعية ممن بلغوا ال19 وبين أقرانهم ممن لم يخضعوا لها.

وقد شلمت الدراسة، قرابة 11 مليون طفل ومراهق استرالي خلال الفترة من عام 1985 من 2005 حيث بلغ متوسط سنوات المتابعة بين الاشخاص الذين خضعوا للاشعة المقطعية ما بين 9،5عام ونحو17 عاما بين الاشخاص الذين لم يخضعوا لهذه الاشعة.

وأشارت المتابعة إلى، أنه من بين المشاركين في الدراسة خضع نحو 680 ألفا للاشعة المقطيعة مرة فى العام قبل تشخيص إصابتهم بالسرطان فى الوقت الذي وجد فيه أنه 18% من بين الاشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالمرض اللعين خضعوا للاشعة المقطعية أكثر من مرة .

وكالات

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *