جهاز لاسلكي داخل القلب لتنظيم ضرباته

الرئيسية » حياة وبيئة » جهاز لاسلكي داخل القلب لتنظيم ضرباته

تمكن أطباء بريطانيون في إنجاز طبي هو الأول من نوعه على مستوى العالم في زراعة جهاز لاسلكي بحجم حبة دواء صغيرة داخل قلب مريض بريطاني لتنظيم ضربات قلبه.

ووصفت العملية الجراحية بأنها “حدث تاريخي” يمكن أن تحدث ثورة في علاج مشكلات القلب، وتنهي مخاطر أجهزة تنظيم نبضات القلب السلكية التقليدية . ويبلغ حجم الجهاز الجديد عشر حجم أحدث الأجهزة المستخدمة الآن، ويزرع داخل القلب بواسطة عملية القسطرة.

لا يحتاج الجهاز الجديد في عمله إلى أسلاك كما في الأجهزة التقليدية، والتي تضطر الأطباء في حالة تعطّلها عن العمل إلى فتح صدر المريض مرة أخرى وتعريضه لمخاطر الالتهابات.

وقال البروفيسور جون مورجان الذي أجرى العملية في مستشفى ساوثامبتون العام لشاب بريطاني في العشرين من عمره ورجل آخر في منتصف الستينات “إن التقنيات الجديدة في الطب مذهلة، وقد أنقذت عدداً لا يحصى من الأرواح.

يذكر أن أجهزة تنظيم ضربات القلب في تطوّر مستمر منذ البدء في زراعتها عام ،1950 حينما كان يبلغ حجم الجهاز وقتها حجم علبة تلميع أحذية صغيرة . ولم يكن كبر حجم الأجهزة المستخدمة سابقا يسمح بزراعتها داخل القلب نفسه، بل كانت تزرع في الجزء العلوي من الصدر، أما الجهاز الجديد فتمت زراعته داخل القلب نفسه من دون أسلاك خلال عملية قسطرة، ويتم تمريره بالجسم من خلال الفخذ.

وتستغرق زراعة الجهاز الجديد 10 دقائق فقط، يعود المريض بعدها إلى الحياة الطبيعية خلال يومين إلى ثلاثة أيام فقط، في حين كان المريض يحتاج إلى 6 أسابيع للعودة إلى الحياة الطبيعية في العمليات المصاحبة للأجهزة التقليدية.

وكالات

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *