ثقوب سوداء في المحيطات

الرئيسية » حياة وبيئة » ثقوب سوداء في المحيطات

وفقاً لباحثين من المعهد الفيدرالي للتكنولوجيا بزيورخ وجامعة ميامي بالولايات المتحدة، فإن بعض أكبر الدوامات المائية التي تتشكل في المحيطات على الأرض تعادل حسابياً، الثقوب السوداء الغامضة في الفضاء.

إلا أنه يتم حجب تلك الدوامات بإحكام عبر مسارات المياه الدائرية.وتعود فصول الشتاء المعتدلة التي تمر بها شمال أوروبا لتيار الخليج، الذي يشكل جزءا من تلك التيارات البحرية في مختلف أنحاء العالم، والتي تؤثر على المناخ.

ومع ذلك، يتأثر المناخ أيضا بدوامات كبيرة، قطرها يزيد على 150 كيلومتر، تتعاقب وتنجرف عبر المحيطات. ويزداد عدد من تلك الدوامات التي يشبهها الباحثون بالثقوب السوداء، مما أسهم في زيادة نقل الماء الدافئ والمالح شمالاً.

والأمر الذي يثير الاهتمام والفضول، أنها قد تخفف من الأثر السلبي لذوبان الجليد البحري الذي يساهم في التغير المناخي.ومع ذلك، لم يكن الباحثون قادرين على قياس هذا الأثر، وذلك لأن الحدود الدقيقة لهذه المسطحات المائية الدوارة لا يمكن تقصيها.

لكن بحسب ما نشره تقرير أخير لمجلة “ساينس ديلي”، توصل الباحثون من المؤسسات السابقة، أخيرا، لحل لهذه المشكلة، عبر تطوير تقنية رياضية جديدة للعثور على تلك الدوامات ذات الحدود المتماسكة.

ويتمثل التحدي في العثور على مثل هذه الدوامات في تحديد جزر المياه المتماسكة وسط محيط مضطرب. وتمكن الباحثون من استعادة النظام في هذه الدوامات الفوضوية عن طريق عزل الجزر المائية المتماسكة بواسطة سلسلة من الملاحظات التي تم استقاؤها عن طريق الأقمار الاصطناعية.ولدهشتهم، تحولت تلك الدوامات المترابطة لما يعادل الثقوب السوداء.

البيان

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *