تقرير: زيادة عالمية قياسية في الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة

الرئيسية » حياة وبيئة » تقرير: زيادة عالمية قياسية في الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة

تقرير: زيادة عالمية قياسية في الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة

أشارت البيانات الصادرة أمس عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة IRENA عن زيادة عالمية قياسية في توليد الطاقة من المصادر المتجددة. وحسب تقرير “إحصاءات الطاقة المتجددة 2017” الصادر عن الوكالة، بلغت هذه الزيادة 161 جيغاواط في 2016، مقارنةً بالعام الذي سبقه.

البيانات الجديدة التي أعدتها الوكالة أظهرت أنه بحلول نهاية العام الماضي كان مجمل الطاقة المتجددة التي جرى توليدها هو 2006 جيغاواط، وبالتالي بلغت نسبة الزيادة 8.7 في المئة موزعة على الشكل الآتي: 71 جيغاواط في الطاقة الشمسية حيث تجاوز نموها، لأول مرة، الزيادة في طاقة الرياح التي بلغت 51 جيغاواط. أما الزيادة في الطاقة الكهرومائية وطاقة الكتلة الحيوية فبلغت 30 جيغاواط و9 جيغاواط على التوالي حيث كانت 2016 أفضل سنة على الإطلاق لنمو طاقة الكتلة الحيوية. وبلغت الزيادة في الطاقة الحرارية الأرضية أقل من 1 جيغاواط.

عدنان أمين، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، قال: «يشهد العالم تحولاً كبيراً في الطاقة، ويظهر ذلك في الإضافات القياسية التي نلاحظها في استغلال مصادر الطاقة المتجددة عاماً بعد عام. هذا النمو يؤكد على ارتفاع جاذبية الطاقة المتجددة ضمن قطاع الأعمال مع ما يرتبط بها من فوائد اجتماعية واقتصادية متعددة لجهة دفع النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وتحسين رفاه الإنسان والبيئة. إن زيادة وتيرة هذا النمو يتطلب استثمارات إضافية تساعد على التحرك بشكل حاسم لاستبعاد الكربون من قطاع الطاقة وتحقيق الأهداف المناخية. على الرغم من وجود الكثير لإنجازه، فإن هذه البيانات الجديدة علامة مشجعة على سيرنا في الطريق الصحيح».

قارة آسيا شهدت زيادة مقدارها 58 في المئة في الطاقة المتجددة مقارنة بعام 2015، وكان مجمل ما أنتجته من الطاقة المتجددة في 2016 هو 812 جيغاواط، أي نحو 41 في المئة من الطاقة المتجددة العالمية. إفريقيا قامت بتوليد 4.1 جيغاواط من المصادر المتجددة في 2016، أي ضعف الطاقة المتولدة في 2015.

نمو الطاقة المتجددة عالمياً

الطاقة الكهرومائية: في عام 2016، كان نصف الزيادة الجديدة في البرازيل والصين. وجرت توسعات كبيرة في بلدان أخرى مثل كندا، إكوادور، إثيوبيا، والهند.

طاقة الرياح: تم استغلال ما يقارب من ثلاثة أرباع طاقة الرياح الجديدة في العام الماضي في أربعة بلدان فقط هي: الصين، الولايات المتحدة الأميركية، ألمانيا، والهند. واستمرت البرازيل في تحقيق نمو قوي.

الطاقة الحيوية: حدث معظم التوسع في الطاقة الحيوية في آسيا التي تقترب بسرعة من أوروبا لتنافسها في حصتها من الطاقة العالمية للكتلة الحيوية.

الطاقة الشمسية: شهدت آسيا أكبر نمو في استغلال الطاقة الشمسية في العام الماضي. وتم تركيب ما يقارب من نصف الطاقة الشمسية الجديدة في الصين. وشهدت دول أخرى توسعاً كبيراً كما في الولايات المتحدة، اليابان، والهند.

طاقة الحرارة الأرضية: ارتفع استغلال الحرارة الأرضية بواقع 780 ميغاواط في عام 2016، وذلك بفضل التوسعات في كينيا، تركيا، إندونيسيا، وإيطاليا.

“البيئة والتنمية”

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *