انخفاض في الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات فــــي 2013

الرئيسية » حياة وبيئة » انخفاض في الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات فــــي 2013

أصدرت مؤسسة «غارتنر» للدراسات تقريرها السنوي الجديد حول توقعاتها فيما يتعلق بالانفاق على تقنية المعلومات للعام 2013.

وتوقعت أن يصل الانفاق على التكنولوجيا بأنواعها، بدءا من الهواتف الذكية وانتهاء بوحدات تخزين البيانات إلى 3.8 تريليونات دولار، وذلك في انخفاض عن توقعات الشركة السابقة بنسبة 4.2٪.

وقالت المؤسسة البحثية انها غيرت توقعاتها، نظرا إلى الظروف الاقتصادية العالمية، التي من شأنها أن تؤثر بالتأكيد في سوق التكنولوجيا، وحددت “بشكل خاص” قيام الحكومة الأميركية بتخفيض الميزانية الفيدرالية، ومشكلات الديون التي تعانيها قبرص، والتي قد تؤثر في الاتحاد الأوروبي بشكل عام.

وتوقع المحلل في «غارتنر» ريتشارد غوردون ضمن التقرير انتشار انخفاض ثقة المستهلك حول العالم، إضافة إلى استمرار الوضع الهش في عالم الأعمال.

وعلى الرغم من ذلك لم تتوقع «غارتنر» أن تطول فترة انخفاض الإنفاق على التكنولوجيا، إذ قال المحلل جون لوفيلوك، إن البرود الموجود حاليًا في السوق سيؤدي إلى مجرد تأخير في الإنفاق، مثل تأخير المستهلك قراره في شراء هاتف جديد على سبيل المثال، لكنه لن يؤثر سلبًا في بعض المبادرات الاستراتيجية، مثل العقود الممتدة على سنوات متعددة، أو بعض أساسيات البرمجيات وصيانة العتاد».

وأشار لوفيلوك في التقرير إلى أنه توجد قفزة كبيرة في بعض الأساسيات المتعلقة بالبيانات، إذ ستشهد خدمات تقنية المعلومات، التي يمكن أن تتضمن الحصول على الخدمات التقنية الخارجية، والصيانة والاستشارات، نموًا مقداره 4.5٪ إلى 918 مليونا، في مقابل نمو بنسبة 1.5 في عام 2012.

وتوقعت «غارتنر» بحسب ما جاء في صحيفة الامارات اليوم نمو الانفاق على قطاع الاتصالات، الذي يحظى بأكبر إنفاق، وذلك بنسبة 2٪ إلى 1.69 تريليون دولار، وذلك بعد أن عانى انخفاضاً نسبته 0.4٪، خلال العام الماضي.

مشيرة إلى أن خدمات البيانات عبر الهواتف المحمولة ستُعدل انخفاض أرباح المكالمات الهاتفية، حيث بدأ المستخدمون يتجهون أكثر فأكثر إلى إجراء الاتصالات عبر الإنترنت، على حساب إجراء المكالمات الصوتية عبر شبكات الهاتف المحمول.

كما توقعت أن يصل الإنفاق ـ في مجال البرمجيات الخاصة بالشركات ـ إلى 297 ملياراً، مسجلا ارتفاعاً بنسبة 6.4٪، خلال هذا العام، مقارنةً بالنمو الذي بلغ 3.5٪ في العام 2012.

أما بالنسبة للتوقعات المتعلقة بالإنفاق على شراء الأجهزة، بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر والحواسب اللوحية والطابعات، فمن المتوقع أن يصل إلى 718 ملياراً في عام 2013، مسجلاً نمواً نسبته 7.9٪ عن عام 2012.

وسيحظى الإنفاق على قواعد البيانات، وتكامل البيانات، وبرمجيات سلاسل الإمداد، وبعض الخدمات الأخرى المرتبطة بها بنمو بسيط، وكذلك الأمر بالنسبة للإنفاق على برمجيات أنظمة التشغيل.

وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من الإنفاق الثابت على أجهزة الكمبيوتر الشخصي، والانخفاض البسيط في الإنفاق على الطابعات، فقد ساعد الارتفاع قصير المدى في الإنفاق على الهواتف المحمولة ذات المواصفات المرتفعة في زيادة التوقعات، حيال قطاع الهاتف المحمول في عام 2013، مقارنةً بتوقعات «غارتنر» السابقة بنسبة 6.3٪.

يُذكر أن شركة «آي دي سي» لدراسات السوق نشرت، أخيرًا، تقريرًا توصلت فيه إلى نتائج مشابهة، حيث توقعت فيه انخفاض مبيعات أجهزة الحاسب المكتبي بنسبة 4.3٪، خلال العام الجاري، مع ارتفاع طفيف في مبيعات الحواسب المحمولة، إلا أنها قالت أنه مع نهاية العام، من المتوقع أن يتم تعويض ذلك التراجع من خلال مبيعات الحواسب اللوحية التي تشهد فترة ازدهار، إذ من المتوقع شحن نحو 190 مليون وحدة منها خلال 2013، بنمو يبلغ أكثر من 48٪ مقارنةً بالعام الماضي. كما توقعت «آي دي سي» نمو سوق الهواتف الذكية بنسبة 27٪، لتصل إلى 918.5 مليون وحدة مشحونة خلال هذا العام، وهو ما سيخفف قليلا من وطأة انخفاض الإنفاق على قطاع تقنية المعلومات عموما.

CNBC  عربية

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *