انتظار مرور كويكب من الأرض دون إحداث خسائر

الرئيسية » حياة وبيئة » انتظار مرور كويكب من الأرض دون إحداث خسائر

سيقترب كويكب يبلغ حجمه نحو نصف ملعب كرة قدم من الأرض بشكل أقرب من أي وقت مضى، وسيشاهد اليوم فوق أوروبا الشرقية وأسيا وأستراليا.

ويصل قطر ذلك الكويكب، الذي أطلق عليه اسم “2012 دي إيه 14″، بعدما اكتشفه علماء فلك العام الماضي، عن طريق مرصد في لا ساجرا بجنوب إسبانيا، إلى 45 مترًا.

والكويكب كبير بما يكفي ليدمر مدينة، على سبيل المثال إذا اصطدم بالأرض، وهو أمر استبعده علماء إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا).

ويقارن ذلك الكويكب من حيث الحجم بنيزك يعتقد أنه تسبب في حادث تونجوسكا عام 1908، عندما خلف انفجار نفايات في مساحة ألفي كيلومتر مربع في منطقة غابات سيبيرية غير مأهولة، وهي منطقة أكبر إلى حد ما من لندن.

ومن المرجح، أن تركيبة الكويكب شبيهة بالسيليكات الصخرية المكونة لنيزك تونجوسكا، ومن المحتمل أن ينفجر في الغلاف الجوي إذا كان متجهًا نحو الأرض.

وسيمر الكويكب في حدود 27650 كيلومترًا فوق الأرض الساعة 1924 بتوقيت جرينتش فوق إندونيسيا تقريبًا بسرعة حوالي 7.8 كيلومترات في الثانية، ويمكن مشاهدته من خلال المناظير المقربة أو عبر تلسكوب صغير في نصف الكرة الشرقي، بحسب علماء فضاء في ناسا.

وقالت “ناسا”: “إن مسار الكويكب تم تحديده بدقة كافية يمكن معها استبعاد اصطدامه بالأرض.”

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *