المهام المتعددة.. ترهق الدماغ وتقلل الإنتاجية

الرئيسية » حياة وتكنولوجيا » المهام المتعددة.. ترهق الدماغ وتقلل الإنتاجية

المهام المتعددة.. ترهق الدماغ وتقلل الإنتاجية استمع

اكتشف باحثون متخصصون في مجال تصوير الدماغ، أن التحول المتكرر من مهمة لأخرى أثناء القيام بمهام متعددة في آن واحد يتدخل في النشاط الدماغي، وهو ما يفسر سوء الإنتاج للمهام المتعددة مقارنة بالمهمة الواحدة.

توصلت دراسات سابقة إلى أن القيام بمهام متعددة في آن واحد يقلل من الإنتاجية بنسبة تصل إلى 40%، والآن قام فريق من الباحثين من جهات عملية مختلفة، باستخدام تقنية الرنين المغناطيسي لقياس المناطق المختلفة بالدماغ لدى عدد من المتطوعين أثناء مشاهدتهم لأجزاء قصيرة من بعض الأفلام السينمائية والتي قطعت إلى أجزاء مدة الواحد 50 ثانية وبداية سارت وظائف الدماغ بطريقة سلسلة عندما كان المشاركون يشاهدون جزءاً من الفيلم مدته 6.5 دقيقة، وتوجد مناطق بالدماغ تعتبر الأكثر أهمية في مجال دمج الأحداث الشخصية وتشكيل حدث مترابط، وهي مناطق تمكن من تحويل الأقسام والأجزاء إلى كيانات كاملة، وبناءً على نتائج الدراسة الحالية فإن تلك المناطق تعمل بكفاءة أكبر عندما تتعامل مع مهمة واحدة في الآن الواحد لذلك ينصح الباحثون بإنهاء مهمة واحدة في اليوم بدلاً عن العمل على مهام كثيرة مختلفة، فعندما يقوم الشخص بمهام متعددة في آن واحد فإن الكفاءة تتراجع والتركيز يقل ما يسبب له التوتر والذي يؤدي بدوره إلى إعاقة التفكير والذاكرة، ويرى علماء الأعصاب أن وسائل التواصل الاجتماعي تعتبر نوعاً من الأعباء التي ترهق الدماغ فهي تعد نوعاً من المهام المتعددة لأنها تحتوي على مواضيع متعددة في مختلف المجالات حيث يجد الشخص نفسه يتابع قراءة الأخبار ويلعب، أي أنها مهام متعددة بمعنى الكلمة وهي من منظور دماغي عبء كبير.

جريدة الخليج

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.