الخلايا الجذعية لعلاج باركنسون

الرئيسية » حياة وبيئة » الخلايا الجذعية لعلاج باركنسون

الخلايا الجذعية

أظهر باحثون سويديون أنه يمكن استخدام الخلايا الجذعية لإصلاح الأضرار التي تصيب الدماغ والناجمة عن مرض باركنسون. وفي دراسة جديدة أجروها على الفئران، حقق الباحثون في جامعة لوند السويسرية إنجازا كبيرا بشأن تطوير علاج فعال لهذا المرض الدماغي، الذي لا يوجد علاج له في الوقت الحالي..

ولكن يمكن تخفيف أعراضه بواسطة الأدوية وتحفيز الدماغ. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» اللندنية أن الباحثين تمكنوا في دراستهم الجديدة من تحفيز دماغ الفئران المصابة بمرض باركنسون عن طريق قتل الأعصاب المنتجة لمركب الدوبامين الذي ينقل الرسائل العصبية، على أحد جانبي الدماغ. ثم تمكنوا من تحويل خلايا جذعية جنينية بشرية إلى أعصاب جديدة تستطيع إنتاج الدوبامين بصورة سليمة.

وتم حقن هذه الخلايا في دماغ الفئران، فظهرت أدلة على إصلاح الأضرار التي أصابت الدماغ. ويعتبر الباحثون هذه النتائج خطوة ممهدة للتجارب الإكلينيكية على مصابين بمرض باركنسون وأمراض دماغية أخرى، غير أن هناك العديد من الأسئلة التي يتعين الإجابة عنها قبل بدء التجارب البشرية.

وكالات

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *