الأمم المتحدة: سكان المدن 6 بلايين نسمة سنة 2045

الرئيسية » حياة وبيئة » الأمم المتحدة: سكان المدن 6 بلايين نسمة سنة 2045

أفاد تقرير الأمم المتحدة السنوي عن “توقعات التوسع الحضري في العالم” أن أكثر من نصف سكان العالم البالغ عددهم سبعة بلايين نسمة يعيشون في مناطق حضرية، فيما تتصدر طوكيو ودلهي وشنغهاي ومكسيكو وساو باولو قائمة “المدن الكبرى” التي يزيد عدد سكانها عن عشرة ملايين نسمة.

وتوقع التقرير قفزة كبيرة في السنوات المقبلة، مشيراً إلى احتمال أن يتجاوز سكان المدن ستة بلايين نسمة بحلول سنة 2045. واعتبر أن “النزعة الحالية العامة للسكن في المناطق الحضرية، المصحوبة بنمو سكاني عام، ستزيد عدد سكان المدن بمقدار 2,5 بليون نسمة خلال العقود الثلاثة المقبلة”، مضيفاً أن “معظم هذا النمو سيصب في البلدان النامية، وخصوصاً في آسيا وأفريقيا”. وتوقع أن تكون الهند والصين ونيجيريا مسؤولة عما يصل إلى 37 في المئة من النمو المتوقع لسكان العالم في العقود الثلاثة المقبلة، حيث ستضيف الهند 404 ملايين نسمة لسكان المدن، والصين 292 مليوناً، ونيجيريا 212 مليوناً، بحلول سنة 2050.

واعتبر التقرير أن “التحدي الرئيسي الذي تواجهه هذه البلدان هو تقديم خدمات أساسية مثل التعليم والرعاية الصحية والسكن والبنية التحتية والنقل والطاقة والوظائف لسكان الحضر الآخذين في التزايد فيها”. وأكد أن إدارة المناطق الحضرية ستكون في المستقبل القريب من أهم تحديات التنمية في القرن الحادي والعشرين، مضيفاً أن “الوضع الأخطر الذي يخشى منه هو الحالات التي لا تخطط فيها الحكومات للنمو المتوقع، حيث ستواجه امتدادات وأحياء فقيرة وعشوائيات ومدناً لا تمثل مكاناً جيداً يمكن العيش فيه”.

ونما سكان المدن في العالم بسرعة كبيرة. فبينما كانت هناك عشر مدن كبرى فقط في العام 1990، ارتفع العدد اليوم إلى نحو ثلاثة أضعاف حتى أصبح هناك 28 مدينة كبرى في العالم الحالي. وتعتبر العاصمة اليابانية طوكيو المدينة الأكثر اكتظاظاً في العالم، إذ يبلغ عدد سكانها 28 مليوناً، تليها دلهي (25 مليوناً) ثم شنغهاي (23 مليوناً) ومكسيكو ومومباي وساوباولو التي يبلغ عدد سكان كل منها نحو 21 مليوناً.

في موازاة هذه الأرقام، اعتبر التقرير الدولي أنه “من المتوقع أن يبلغ عدد سكان المناطق الريفية في العالم، الذين يقترب عددهم الآن من 3,4 بليون نسمة، الذروة سنة 2020، ليتراجع مجدداً الى 3,1 بليون نسمة بحلول منتصف القرن الحالي”، مؤكداً في هذا السياق أنه “بينما تشهد بلدان أفريقيا وآسيا نمواً حضرياً سريعاً، إلا أنها لا تزال موطن 90 في المئة من سكان المناطق الريفية في العالم”.

البيئة والتنمية

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *