"إيبولا" إلى أين؟!

الرئيسية » حياة وبيئة » “إيبولا” إلى أين؟!

"إيبولا" إلى أين؟!

تضاربت الآراء حول اقتراب موعد خلو افريقيا من مرض ايبولا وبين عدم الاستطاعة في مواجهة هذا الوباء، فحذر مسؤول كبير في الامم المتحدة الثلاثاء بان العالم بصدد خسارة المعركة ضد وباء ايبولا وهو عاجز عن وقف انتشاره.

قال رئيس بعثة الامم المتحدة ان “ايبولا متقدم علينا بشوط كبير وهو يتقدم بسرعة اكبر منا وهو بصدد كسب السباق”، متحدثا خلال اجتماع لمجلس الامن الدولي خصص لانتشار الفيروس القاتل.

واضاف “اذا ربح ايبولا، فنحن شعوب الامم المتحدة سنخسر الكثير. اما ان نوقف ايبولا الان، او ان نواجه وضعا غير مسبوق لا نملك خطة حياله”.

وذكر بآخر توقعات منظمة الصحة العالمية التي تحدثت عن خمسة الى عشرة الاف حالة اصابة جديدة في الاسبوع في غرب افريقيا اعتبارا من ديسمبر المقبل مضيفا “هذا يعني اننا بحاجة الى سبعة الاف سرير في مراكز المعالجة، لكننا في هذا التاريخ لن نملك بحسب توقعاتنا سوى 4300 سرير تقريبا” وبدون الفرق الطبية الضرورية للاشراف عليها.لكنه لفت إلى ان هناك الكثير من الانباء السيئة في ما يتعلق بايبولا، لكن النبأ السار هو اننا نعرف كيف نوقفه.

ومن جهة أخرى قالت منظمة الصحة العالمية ايضا إن نيجيريا والسنغال قد يتم إعلان خلوهما من الإيبولا في غضون أيام بعد مرور 42 يوما لم تكتشف خلالها أي حالات جديدة للاصابة بالفيروس القاتل.

واضافت المنظمة قائلة في بيان “إذا استمرت المراقبة الفعالة الموجودة بالفعل لرصد الحالات الجديدة ولم يتم اكتشاف حالات جديدة ستعلن المنظمة انهاء تفشي مرض فيروس الايبولا في السنغال في 17 أكتوبر.”

وبالنسبة لنيجيريا سيتم إعلان خلوها من المرض في 20 أكتوبر.

وكان يوجد بالسنغال حالة واحدة مؤكدة مصابة بالايبولا لكنه تعافى ومن الواضح أنه لم ينقل العدوى الي أي شخص آخر.

وقالت المنظمة إنه في الدول الثلاث الأكثر تضررا وهي ليبيريا وسيراليون وغينيا فإن “اكتشاف حالات جديدة مستمر في مناطق يبدو أنها يجري اخضاعها للسيطرة.”

وكالات

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *