«المنظمة العالمية للأرصاد الجوية»: 2014 أكثر الأعوام حرارة بالقرن الـ21

الرئيسية » حياة وبيئة » «المنظمة العالمية للأرصاد الجوية»: 2014 أكثر الأعوام حرارة بالقرن الـ21

حرارة الأرض

سجل التقرير المبدئي الذي نشرته مؤخراً المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والمجتمع في العاصمة ليما ببيرو، أن عام 2014 يعد أكثر الأعوام حرارة تم تسجيلها حتى الآن خلال القرن الحادي والعشرين.

فقد سجل متوسط درجات الحرارة خلال العشر شهور الأولى من عام 2014، 57.14 درجة مئوية، أي بزيادة نصف درجة عن المتوسط الذي سجل في عامي 1961 و1990، وأن شهري نوفمبر وديسمبر هما الأكثر حرارة في عام 2014، منذ نهاية القرن التاسع عشر وأوائل أعوام 1998، 2010، 2005. ويشير التقرير إلى أن 14 عاماً من 15 عاماً الذين وصفوا بشدة الحرارة يرجعون إلى القرن الواحد والعشرين هذا ما أعلنه سكرتير عام المنظمة ميشل جارو، وهو ما شهدناه خلال عام 2014 من أرقام قياسية للقيظ مع الأمطار التي تشبه بالسيول والفيضانات التي دمرت مصادر الحياة.

وقد سجلت الأرقام القياسية للحرارة في الأرجنتين وباراجواي وبوليفيا والبرازيل وعلى عكس ذلك ضربت البرودة في شمال الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، وفقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وفي يناير وفبراير الماضيين ضربت 12 عاصفة بريطانيا، التي تعرضت لفيضانات وكذلك الوجهة الأطلنطية لفرنسا، بالإضافة إلى فيضانات الربيع التي ضربت سيبيريا في فترات الربيع، وتسببت في ذوبان الجليد وتركيا ودول البلقان، حيث تعرض 2 مليون شخص لتغيرات مناخية كذلك خلال شهري يوليو وأغسطس، حيث تعرضت فرنسا لفيضانات، وقد ظلت الأمطار تهطل على قوس البحر المتوسط طول فترة فصل الخريف.

كما ضربت الأمطار أرقاماً قياسية في شهر أغسطس على اليابان وشمال بنجلادش وباكستان والهند.

وعلى عكس من ذلك، فقد عانت كل من شمال الصين وقطاعات كثيرة في أمريكا والبرازيل من الجفاف الحاد، كما حدث منذ عدة سنين في غرب الولايات المتحدة الأمريكية، كما تعاني مدينة ساو باولو البرازيلية من قحط شديد بسبب قلة المياه.

جدير بالذكر أن ظاهرة “النينو” التى تحدث من ثلاث إلى سبع سنوات يسخن مياه الباسيفيك الاستوائي ويرفع درجة الحرارة والنشاط الشمسي القادر على رفع مستوى الزئبق الذي كان منخفضاً خلال العشر سنوات الماضية.

وكالات

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *