آفاق علمية متطورة لعلاج هشاشة العظام

الرئيسية » حياة وبيئة » آفاق علمية متطورة لعلاج هشاشة العظام

أبانت أبحاث طبية حديثة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية أن العلاج بمكملات هرمون الإستروجين يقي من هشاشة العظام لدى النساء خاصة النساء اللواتي تجاوزن الخامسة والأربعين أو ممن انقطعت عنهم الدورة الطمثية.

كما أكدت الأبحاث أن أجسام النساء في حاجة ماسة إلى كميات كبيرة من هذا الهرمون الذي يعمل على خفض تأثير هشاشة العظام في غضون السنوات القليلة بعد بداية العلاج به. فغياب نسبة التوازن في كميات الإستروجين بالجسم يفقد العظام بنيتها ويسبب في مرض هشاشة العظام.

كما أشارت الأبحاث أن طرق العلاج بهرمون الإستروجين راسخة بالنسبة إلى الباحثين والأطباء، لما لها من دور كبير في الحفاظ على كثافة العظام، والحد من الكسور التي تتعرض لها المرأة في منطقة الحوض والفخذين..

عزيز بوزغيبة

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *