باحثون بريطانيون يكتشفون جينا لدى الرضع يلعب دورا في الاصابة بالفصام

الرئيسية » حياة وتكنولوجيا » باحثون بريطانيون يكتشفون جينا لدى الرضع يلعب دورا في الاصابة بالفصام

باحثون بريطانيون يكتشفون جينا لدى الرضع يلعب دورا في الاصابة بالفصام

تمكن باحثون بريطانيون من اكتشاف مهم بإمكانه في المستقبل ان يساعد على وقف مرض الفصام (الشيزوفرينيا) في بداياته.

فقد اكتشف الباحثون من جامعة كارديف ان جينا من المعروف انه يلعب دورا في الاصابة بالشيزوفرينيا ينشط لدى بعض الاطفال المولودين حديثا، الامر الذي يزيد من احتمالات فحص هؤلاء الرضع وعلاجهم لمنع تطور المرض لديهم في مراحل لاحقة من حياتهم.

وركزت الدراسة، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، على جين يطلق عليه اسم “ديسك-1″، يعرف بدوره في عدد من الامراض العقلية بينها الشيزوفرينيا.

وقال الباحثون انه بينما يمكن اكتشاف وجود الجين في الايام الاولى من حياة الانسان، لا يمكن رؤية تأثيراته السلبية الا بعد سنوات طويلة، موضحين ان اكتشافهم قد يلقي الضوء على اسباب عدم ظهور هذا المرض في العادة قبل سن العشرين، فضلا عن تمهيد الطريق امام تطوير ادوية جديدة لعلاج المرض.

ويعاني واحد من كل 100 بريطاني من الشيزوفرينيا في مرحلة ما من حياتهم، وتشكل اعراض المرض عبئا ثقيلا على المريض واسرته، كما ان تكلفته العلاجية مرتفعة، إذ تبلغ 12 مليار جنيه استرليني سنويا.

وكالات

شارك:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.