88 مليون طن كمية الهدر الغذائي سنوياً في أوروبا

الرئيسية » حياة وبيئة » 88 مليون طن كمية الهدر الغذائي سنوياً في أوروبا

88 مليون طن كمية الهدر الغذائي سنوياً في أوروبا

ناقش البرلمان الأوروبي مجموعة من المقترحات تقدم بها أعضاء مساندون لحماية البيئة٬ بشأن تدابير لخفض النفايات الغذائية في الاتحاد الأوروبي التي تقدّر بحوالى 88 مليون طن سنوياً٬ على أن يتم التخفيض بنسبة 30 في المئة من هذه الكمية بحلول ٬2025 لتصل إلى نسبة 50 في المئة في 2030. وجاءت المقترحات في مشروع قرار جرت الموافقة المبدئية عليه بالإجماع٬ مساء الثلاثاء في بروكسل٬ وسيطرح للتصويت النهائي في جلسة عامة منتصف أيار (مايو) المقبل.

ودعا أعضاء البرلمان الأوروبي في مشروع القرار٬ المفوضية الأوروبية إلى رفع القيود المفروضة على التبرعات الغذائية٬ وشددوا على ضرورة إيجاد حل للارتباك الذي يعاني منه المستهلك٬ بسبب طريقة الإعلان على المنتجات٬ مثل عبارة «صالح للاستعمال إلى ما قبل هذا التاريخ»٬ وعبارة «مسموح الاحتفاظ به حتى هذا التاريخ».

وبحسب المفوضية الأوروبية٬ فإنه طبقاً لأرقام عام ٬2016 يوجد 88 مليون طن من الأغذية المهدورة سنوياً في الاتحاد الأوروبي، تقدّر قيمتها بنحو 143 بليون يورو، ويقدّر نصيب الفرد الواحد من الطعام المهدر بـ 173 كيلوغراماً سنوياً. وقال البرلمان الأوروبي إن إنتاج هذه النفايات الغذائية والتخلص منها، يؤدي إلى انبعاث 170 مليون طن من ثاني أوكسيد الكربون واستهلاك 261 مليون طن من الموارد.

وتعتبر هولندا في مقدمة الدول الأوروبية الأكثر إهداراً للطعام٬ ونصيب الفرد الواحد فيها 541 كيلوغراماً سنوياً. وتأتي بلجيكا في المرتبة الثانية بـ345 كيلوغراماً للفرد سنوياً٬ بينما تعتبر إستونيا الأقل إهداراً بما يوازي 72 كيلوغراماً للفرد في العام٬ تليها مالطا ورومانيا بمعدل 76 كيلوغراماً سنوياً للفرد.

وأشارت إحدى عضوات البرلمان إلى أنه لا بد من معالجة أوجه القصور في التشريعات الحالية للاتحاد، التي تعوق التبرعات الغذائية. وفي الوقت نفسه، هناك حاجة إلى تحديث نظام ضريبة القيمة المضافة المشترك٬ وذلك للسماح بالإعفاءات الضريبية. وأنه «في حالة وجود تشريع سليم على مستوى التكتل الموحد٬ يمكن أن يؤدي ذلك إلى كميات أكبر من الأغذية التي يتم التبرع بها٬ والحد من الطعام الذي يضيع. وذلك دون المساس بالمعايير الحالية لسلامة الأغذية».

ومن خلال مشروع القرار٬ دعا أعضاء البرلمان كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى تحقيق تخفيضات في مخلفات الطعام بنسبة 30 في المئة بحلول ٬2025 وبنسبة 50 في المائة بحلول 2030. وأكّدوا على أنه يتعيّن على السلطات الوطنية وأصحاب المصلحة تثقيف المستهلكين في فهم تواريخ الاستخدام والاحتفاظ بالأغذية.

أخبار البيئة والتنمية

شارك:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *