الهند تطلق أكبر برنامج تأمين صحي في العالم بـ 1.6 مليار دولار

الرئيسية » حياة وبيئة » الهند تطلق أكبر برنامج تأمين صحي في العالم بـ 1.6 مليار دولار

الهند تطلق أكبر برنامج تأمين صحي في العالم بـ 1.6 مليار دولار

أعلنت الهند،  إطلاق أكبر برنامج تأمين صحي في العالم، يغطي نحو 500 مليون فقير في البلاد، وفق ناريندرا مودي، رئيس الوزراء.

البرنامج، الذي أطلق عليه اسم “مودي كير”، يقدم تغطية طبية بقيمة 500 ألف روبية (6900 دولار) لكل عائلة فقيرة لعلاج الأمراض الخطيرة التي قد تصيبها.

برنامج “مودي كير”من المتوقع أن يكلف الحكومة المركزية و29 حكومة محلية 1.6 مليار دولار في العام بالإجمال، ويزيد التمويل بطريقة متدرجة وفق الحاجة.

وطبقاً لهذه الخطة، يمكن لأربعة من بين كل عشرة هنود الاستفادة من رعاية ثانية أو ثالثة في مستشفيات حكومية، أو رعاية خاصة ضمن حدود التأمين المسموح بها لكل أسرة. وتمثل ميزانية الصحة العامة حالياً في الهند 1.15 في المائة من إجمالي الناتج المحلي، ومن المتوقع أن ترتفع إلى 2.5 في المائة من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2025.

وسلم “مودي” بطاقات تأمين طبية خلال إطلاق المشروع في رانشي عاصمة ولاية جارخند في شرق البلاد، واصفا إياه بأنه “يوم تاريخي للهند”.

البرنامج يعد وفقا لـ مودي “خطوة كبيرة نحو تأمين عناية صحية بنوعية جيدة للفقراء في الهند، وتستفيد منه أكثر من 100 مليون عائلة”.

ويعاني النظام الصحي العام  في الهند من نقص المستشفيات والأطباء، ويستخدم معظم الهنود العيادات والمستشفيات الخاصة إذا كان بمقدورهم تحمل تكلفتها، مع العلم أن استشارة طبية خاصة تكلف ألف روبية (15 دولاراً)، وهو مبلغ ضخم للملايين الذين يعيشون بأقل من دولارين في اليوم.

وبحسب تقديرات الحكومة، فإن أكثر من 60% من متوسط إنفاق العائلات الهندية يذهب إلى العناية الصحية والأدوية.

في حين أثنى الخبراء على البرنامج الصحي الجديد، فيما فضلوا لو كان البرنامج يتضمن الرعاية الصحية الأولية بدلا من الرعاية الثانوية فقط، وتلك التي تتطلب علاجا طويلا.

تم إطلاق المخطط الوطني للتأمين الصحي من قبل وزارة العمل والتوظيف الهندية في نيسان/أبريل 2008،فيما تنفق الهند نحو 1% من ناتجها المحلي الإجمالي على الاحتياجات الصحية، ودفعت الانتقادات القوية حكومة مودي إلى زيادة النفقات الطبية في السنوات الأخيرة.

وبحسب البيانات التي جمعها البنك الدولي، وصل إنفاق الهند على الصحة للفرد الواحد عام 2014 إلى 267 دولارا، أي أقل من المتوسط العالمي البالغ 1271 دولارا، وكذلك يعد أقل من المتوسط في دول نامية أخرى مثل إندونيسيا ودول أفريقية مثل جيبوتي والغابون، حيث يبلغ متوسط إنفاق المواطن على الرعاية الصحية في الأولى 338 دولارا، وفي الثانية 599 دولارا.

فوربس ميدل ايست

شارك:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *