الرياضة التنافسية تشجع على الاستمرارية

الرئيسية » حياة وبيئة » الرياضة التنافسية تشجع على الاستمرارية

الرياضة التنافسية تشجع على الاستمرارية

ارتبطت قلة النشاط البدني بالعديد من الأمراض المزمنة، والتي يكون بعضها مهدداً للحياة ، وما يوصى به لتجنب الإصابة بتلك الأمراض هو زيادة معدل النشاط البدني والذي يفضل أن يكون الالتزام بممارسة الرياضة.

يجد الكثيرون صعوبة في الالتزام بالرياضة ويجدونها أمراً ثقيلاً على النفس، لذلك اتجهت بعض الجهات الصحية للبحث في الأسباب التي تجعل الشخص يعزف عنها والتي تجعله ملتزماً بها، ومنها ما توصل إليه المركز الوطني للإحصائيات الصحية بالولايات المتحدة والذي وجد أن 69% من الشعب، والذين تتراوح أعمارهم بين 18-24، أخفقوا في تطبيق الإرشادات الحكومية لعام 2014 والمتعلقة بالنشاط البدني الموصى به، ولعلاج تلك الظاهرة قام الباحثون والجهات الرسمية بمحاولة الكشف عن الدافعية التي جعلت البعض يلتزم بالرياضة، وتوصلوا إلى أن ممارسة الرياضة ضمن فريق من الأصدقاء تشجع على الاستمرارية، في دراسة حديثة من جامعة بنسلفانيا نشرت بمجلة «الطب الوقائي»، قام الباحثون بمحاولة إيجاد الدافعية الرئيسية وراء ممارسة الرياضة في مجال وسائل التواصل الاجتماعي، وشملت الدراسة 790 طالباً جامعياً سجلوا ببرنامج رياضي لمدة 11 أسبوعاً يتضمن حصصاً رياضية للجري واليوجا ورفع الأثقال والعجلة الثابتة، بالإضافة إلى تمارين اللياقة والنصائح الغذائية وجميع تلك الأنشطة تمت إدارتها بوساطة موقع على الإنترنت يتابعه الباحثون، وبنهاية البرنامج الرياضي كوفئ المواظبون بالجوائز المالية والعينية .

أراد الباحثون معرفة مدى تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في المشاركين لذلك تم تقسيمهم إلى 4 مجموعات تتألف كل مجموعة من 6 متطوعين بحيث تدخل تلك المجموعات إلى موقع متخصص بالألعاب الرياضية ومتابعة نتائجها ولكن تشاهد كل مجموعة أشياء مختلفة ويتم تشجيعها لممارسة الرياضة من قبل فريق داعم ، وبعد المتابعة لتلك المجموعات وتحليل النتائج وجد أن المنافسة كانت أكثر دافعية لممارسة الرياضة مقارنة بمجموعة دعم وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث شجع التنافس المشاركين ، فكانت نسبة معدلات الحضور بمجموعة المنافسة ومجموعة الرياضة المختلطة تزيد بـ 90% عن المجموعتين الأخريين واللتين تخلو رياضتهما من التنافسية فالرياضة التنافسية تجعل سقف التمارين الرياضية يرتفع لدى الآخرين إذا حقق أحدهم النجاح .

جريدة “الخليج”

شارك:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *