اكتشاف كميات هائلة من غاز الميثان تحت المحيط الهادي

الرئيسية » حياة وبيئة » اكتشاف كميات هائلة من غاز الميثان تحت المحيط الهادي

اكتشاف كميات هائلة من غاز الميثان تحت المحيط الهادي

كشفت أبحاث بريطانية جديدة عن وجود أكبر كمية في العالم من غاز الميثان الحبيس، تحت سطح مياه المحيط الهادي، وهي كفيلة بإحداث تغير مناخي ورفع درجات حرارة الأرض، حال تسربها.

ونقلت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، أمس الثلاثاء، عن باحثين من جامعة “كوين ماري” في لندن، قولهم “تكمن خطورة الكمية المهولة المكتشفة من غاز الميثان، حال تسربها إلى الهواء، حيث أنها كفيلة بإحداث تغير مناخي، ورفع درجات الحرارة”.

وأظهرت الدراسة، التي دامت لستة أسابيع، أن كمية الميثان المكتشفة تمتد من سواحل أمريكا الوسطى، وحتى جزر هاواي.

وأوضح الباحثون أن “تلك الكمية تكمن في إحدى الطبقات العميقة لمياه المحيط، في أعماق تتراوح ما بين 300 إلى 500 متر تحت سطح المحيط، ويمكن أن تنفجر منطلقة إلى الهواء في أي وقت حال حدوث أي اضطراب في المياه”.

وتوصل الباحثون إلى أن بكتيريا تعيش تحت أعماق كبيرة من المحيط، وتزدهر في البيئة منخفضة الأكسجين، تنتج غاز الميثان.

ويعتبر غاز الميثان، أحد أهم عوامل ظاهرة الاحتباس الحراري على سطح الأرض، ويفوق تأثير الميثان، في رفع درجة حرارة الأرض 25 ضعف تأثير غاز ثاني أكسيد الكربون.

الأناضول

شارك:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *